محضر الجلسة رقم 2 للجنة الدستور

 

 

 

الرئيس

 

أمين السر

 

سكرتير اللجنة

 

ثم اختتمت اللجنة اجتماعها في تمام الساعة العاشرة على أن تجتمع يوم السبت القادم في الساعة التاسعة صباحاً.

 

(موافقة)

 

(لغة الدولة الرسمية هي اللغة العربية)

 

المادة 5

 

الفقرة الأولى خاصة بأن دين الدولة الإسلام وهو أمر متفق عليه، وتعني الفقرة الثانية أن الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع وهذا ليس معناه أنها المصدر الوحيد، بل هناك مصادر أخرى.

 

السيد الأستاذ محسن عبد الحافظ (الخبير القانوني):

 

(والشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع)

 

(دين الدولة الإسلام)

 

المادة 4

 

(وتمارس الأمة السيادة على الوجه المبين في هذا الدستور)

 

(السيادة للأمة)

 

المادة 3

 

ثم تليت المادة الثالثة من المشروع المقترح ونصها:

 

وافق الجميع على ذلك، على أن يقوم سعادة الشيخ محمد العبدلله السالم (عضو اللجنة ووزير الداخلية) باستطلاع رأي سمو الأمير والده فيما إذا كان ينص على موضوع نظام وراثة الإمارة بالدستور أم يترك ذلك لأمر أميري يصدر به.

 

أرى أن نؤجل البحث في الموضوع الخاص بطريقة الوراثة حتى نأخذ رأي الأمير.

 

سعادة السيد/عبد اللطيف ثنيان:

 

إننا أمام طريقتين في هذا الشأن، الأولى أن نذكر طريقة التوارث في الدستور، والثانية هي النص على أن الإمارة وراثية ويترك للأمير بيان طريقة الوراثة بأمر أميري ينظم ذلك.

 

السيد الأستاذ محسن عبد الحافظ: (الخبير القانوني)

 

أسأل الخبير القانوني، أليس من الواجب أن يشار إلى طريقة تولي الإمارة في الدستور.

 

سعادة السيد/حمود الزيد الخالد:

 

إنني متفق مع وزير الداخلية، فيجب أن نبحث الموضوع، ويمكننا أن نأخذ بالسوابق التي حدثت في الماضي، وإننا الآن نبحث الموضوعات من خلال عاداتنا ومن خلال السوابق.

 

سعادة السيد/عبد اللطيف ثنيان:

 

إننا يجب أن نبحث الموضوع حتى لو كنا نريد الاطلاع على رأي الأمير ويجب أن نقدم رأينا للأمير ونسأله رأيه.

 

الشيخ سعد العبدلله السالم:

 

ليس لدي مانع من نقل وجهة نظركم هذه إلى سمو الأمير وأخذ رأيه في الموضوع والحصول على جواب منه.

 

سعادة السيد/حمود الزيد الخالد:

 

إنه يجب أخذ رأي الأمير في هذا الموضوع قبل بحث إقراره هنا.

 

سعادة/السيد عبد اللطيف محمد ثنيان:

 

نوافق على الجزء الأول من المادة، أما الجزء الثاني فيها الذي ينص على أن يصدر أمر أميري بتنظيم توارث الإمارة، فإنه موضوع يجب أن نبحثه، حيث أن الأمير قد يتأثر بالعاطفة وذلك رغم ثقتنا الكاملة بالأمير وتعلقنا به.

 

سعادة السيد/حمود الزيد الخالد:

 

(حكومة الكويت أميرية وراثية في أسرة مبارك الصباح) ويصدر أمر أميري بتنظيم توارث الإمارة.

 

المادة 2

 

ومضمون هذه المادة أن الكويت دولة تتمتع بالكيان الدولي، وأنها عربية أي أنها تنتمي إلى الأسرة العربية، وهي مستقلة أي خارجة عن تبعية من الاستعمار أو أي تبعية أخرى وهي ذات سيادة أي أنها كاملة السيادة لا تخضع لأي كان خارج نطاق الكويت. ثم لا يجوز التخلي عن أي جزء من أراضيها، أي أنه يمتنع على الحاكم يمتنع على البرلمان وعلى أية سلطة داخلية التخلي عن أي جزء من دولة الكويت. وعبارة أن الشعب الكويتي جزء من الأمة، تعني أن شعب الكويت جزء من أجزاء الأمة العربية ومصير شعبها مربوط بمصير الأمة العربية.

 

(الكويت دولة عربية مستقلة، ذات سيادة تامة، لا يجوز التخلي عن أي جزء من أراضيها). (والشعب الكويتي جزء من الأمة العربية)

 

المادة 1

 

إننا يجب أن نستعرض المواد التي استطعت أن أنهيها وهي:

 

السيد/الأستاذ محسن عبد الحافظ (الخبير القانوني):

 

إن لنا ظروفنا الخاصة، وإن الهدف الأساسي من الدستور هو حفظ هذه الوحدة، كما أنه يجب أن يكون هذا الدستور مثالياً كما سبق أن قلت، وإننا نتحمل مسؤولية كل الأعمال التي تصدر منا، ولقد عشنا خلال الفترة الماضية في بحبوحة وكانت العلاقة بين الشعب والحاكم هي علاقة الوالد بأبنائه وليست علاقة حاكم أو محكوم.

 

سعادة السيد/حمود الزيد الخالد:

 

إنه يجب أن يكون بيننا اتفاق على أن لا يخرج شيء من مواد الدستور من اللجنة قبل الانتهاء من الدستور بكامله. وأن الهدف الأساسي من وضع الدستور هو حفظ الوحدة الوطنية بين الشعب والحكام، وليكن الدستور هو دستور الوحدة الوطنية بين الشعب والحكام.

 

الشيخ سعد العبد الله السالم:

 

ونظرت اللجنة جدول الأعمال على النحو التالي:

 

وتولى سكرتارية اللجنة السيد على محمد الرضوان أمين عام المجلس التأسيسي.

 

وحضر الاجتماع السيد الأستاذ محسن عبد الحافظ الخبير القانوني.

 

اجتمعت اللجنة بمقر المجلس في الساعة التاسعة والنصف من صباح يوم السبت 19 شوال سنة 1381 هـ. الموافق 24 مارس سنة 1962 م. بحضور الأعضاء وأصحاب السعادة والسادة:

 

محضر الجلسة رقم 2 للجنة الدستور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اتصل بنا


تابعنا